عبير النجاح

عبير النجاح

سَلاَمٌ من صَبَا مدرسةِ "الرّجاءْ"

وفَرْحَةٌ أدَامَهَا اللهُ للأحِبَّةِ والزُّمَلاَءْ

عَامٌ مَضَى كَوَمِيضِ البَرْقِ في السَّمَاءْ

أُمَهَاتٌ يَتَرَقَّبْنَ في عُرُوقِهِنَّ تَجَمَّدَتِ الدِّمَاءْ

شَهَادَةُ التّعْلِيمِ المُتَوَسِّطِ نَتَائِجُهَا بِالدُّعَاءْ

طَائِرُ الهُدْهُدِ أَتَاكُمْ بِخَبَرٍ من الأرْجَاءْ

يَزُفُّ لَكُمْ نَجَاحَ الأَبْنَاءِ بِدَعْوَةِ الآبَاءْ

سَبْعَةٌ وتِسْعُونَ قُلْهَا شَامِخًا بِكُلِّ إِبَاءْ

نَالَهَا فَخْرًا تَلاَمِيذُ التَّفَوُّقِ والرَّجَاءْ

أَبْنَاؤُنَا أَكْبَادُنَا مَصَابِيحٌ تُنِيرُ الفَضَاءْ

لِتَنْشُرَ مُسْتَقْبَلاً زَاخِرًا يَتَغَنَّى بِهِ الشُّعَرَاءْ

فَشُكْرًا لِكُلِّ مُسَيِّرٍ وإِدَارِيٍّ وتَرْبَوِيٍّ وأَوْلِيَاءْ

ولْتَحْيَا الجَزَائِرُ، جَزَائِرُ العِزِّ والوَفَاءْ

ولْيَمُتْ أَعْدَاؤُهَا غَيْضًا وكَمَدًا بِالشَّقَاءْ

فَهَاهُنَا فَيْحَاءٌ مَسْقِيَّةٌ بِدَمِ الشُّهَدَاءْ

فَزَغْرِدُوا ووَلْوِلُوا يَا حَضْرَةَ النِّسَاءْ

بقلم الأستاذ: طاهر المطلّب

مسؤول الطّور المتوسّط